Gulf security أمن الخليج العربي

الثلاثاء، 23 مايو، 2017

سنة حج ترامب


د.ظافر محمد العجمي

ترمب بدأها حجا ؛وتلك حقيقة لا يمكن تجاوزها عند تفحص برنامج أول زيارة رسمية خارجية  لدونالد ترمب كرئيس،فهو يعلم ان لدينا في الشرق الأوسط وفرة في السكان ووفرة في الموارد ووفرة في التدين، ومصداقا لاستشراف صامويل هاننغتون  صاحب "صدام الحضارات" 1996 فأنه مع زوال الإيديولوجية كمصدر للهوية، يعود الدين إلى الواجهة،لذا اختار الرئيس ترمب كل من المملكة العربية السعودية وإسرائيل والفاتيكان، لتكون  محطات  جولته كونها المراكز الرئيسة للرسائل السماوية الثلاث الإسلام واليهودية والمسيحية، يضاف إليها رغبته  في تشكيل تحالف قوي ضد التطرف والعدوانية الدينية .
ومع  قادة العالم الإسلامي سيتناول ترمب بنود لإيجاد حل طويل الأمد للتطرّف الإسلامي و فكرة إحياء الخلافة التي ينادي بها تنظيم الدولة  عبر الجهاد المقدس ،و سيتناول أيضا إجراءات وقف  التجنيد من بلداننا ووقف تمويل المنظمات المسلّحة. حينها سيرد عليه قادة المسلمين بضرورة وقف الغرب عبر وسائل إعلامه تأجيج الاسلاموفوبيا وربط الإرهاب بالإسلام،حينها نتوقع ان يؤكد ترمب دعمه للتحالف الإسلامي العسكري.
على الصعيد الخليجي سيكون هناك بحث حول مواجهة تأثير إيران على المنطقة وقد كررنا مرارا ان مشكلتنا  مع إيران  ليس في إنتاج المزيد من المفاعلات النووية بل إنتاج المزيد من الميليشيات، فوقف النفوذ الإيراني ليس من خلال  وقف برنامج  نووي يهدد دول الجوار فحسب،بل من خلال التصدي للقوة الناعمة الإيرانية  وهي لإعلام والدبلوماسية  الشعبية والمدارس الدينية التي تنادي بقيام دولة المهدي المنتظر.فشعوب الخليج تتطلع أن يصدر التزام واضح من قبل الإدارة الأميركية الجديدة لتصحيح الاستدارة الإستراتيجية التي تمت تجاه ايران إبان عهد أوباما.
من جهة أخرى سيكون الدين حاضرا عند الحديث عن الصراع العربي الإسرائيلي،فبقاء الملف مفتوحا يعني بقاء الأزمات مفتوحة. حيث ان يهودية الدولة الصهيونية يتنافى مع حل الدولتين ، كما يتنافى مع الحلول السلمية ايضا  نقل السفارة الاميركية الى القدس الشريف.وعلى ترمب لعب دور اكبر  ومحوري  في إعادة إحياء قضية السلام بناء على المبادرة العربية .

بالعجمي الفصيح
حج ترمب هذا العام  للشرق الأوسط فرض لا تطوع ،بناء على التحولات الاقليمية .ولا انستبعد ان يبدأ ترمب كلمته في الرياض ب"السلام عليكم " وسيقول ايضا "شالوم"عند الصهاينة.فاللغة التي  سيستخدمها ترمب فصلت لتكون مناسبة لتحفيز الآخرين  دينيا ولإيجاد أرضية مشتركة بين الجميع ،لكن السؤال هو هل جاء ترمب لهذا الحج بنية صافية !

ليست هناك تعليقات:

Gulf seurity أمن الخليج العربي

Kuwait
تبين هذه المدونة كيف تمتع الخليج بأهمية كبيرة أدت إلى خلق عبء استراتيجي على أهله بصورة ظهرت فيها الجغرافيا وهي تثقل كاهل التاريخ وهي مدونة لاستشراف مستقبل الأمن في الخليج العربي The strategic importance of the Gulf region creates a strategic burden and show a good example of Geography as burden on history. This blog well examine this and forecast the Gulf's near future and events in its Iraq, Iran ,Saudi Arabia ,Kuwait, Bahrain ,Qatar, United Arab Emirates and Oman

أرشيف المدونة الإلكترونية