Gulf security أمن الخليج العربي

الأربعاء، 1 يونيو، 2016

غياب ثقافة صيانة العلاقات الخليجية الهندية



غياب ثقافة صيانة العلاقات الخليجية الهندية
د.ظافر محمد العجمي .المدير التنفيذي لمجموعة مراقبة الخليج




المعلومة متوفرة والمتابعة معيبة، هذا هو ملخص حال صانع القرار الخليجي في تعامله مع ملف العلاقات الخليجية الهندية في الجانب العسكري، فقد زم البعض شفتية تبرما من استضافة إيران للمدمرتين الهنديتين «غانغا أف 22» و»تريكند أف 51»، لإجراء تمرين بحري مشترك، دون أن يعي أننا من أدخل البوارج الحربية للخليج لخلق توازن مع طهران.
إن ثقافة الصيانة غائبة في هذا الجزء من العالم، ليس لمبانينا التي فيها من المواد ما يكفي لبناء خمس مثيلات لها ومع ذلك لا تعمر، بل غياب صيانة العلاقات الدولية، والاكتفاء بالحد الأدنى من التواصل مع قوى فاعله كالهند، التي زيادة في التوثيق أذكر القارئ بأنها من أكبر 10 اقتصادات في العالم، وثاني أكبر دولة في عدد السكان، وثالث أكبر مستورد للنفط، ورابع أكبر مستورد للغاز، علاوة على قدراتها العسكرية والنووية، بل ورغم أن بين الهند والإمارات وقطر وعمان اتفاقيات للتعاون الدفاعي للتصدي للقرصنة، وتأمين إمدادات الطاقة، وضمان سلامة خطوط الاتصالات البحرية، وتأمين مصالحها في بحر العرب، إلا أن ثقافة صيانة العلاقات الدولية الخليجية مع بلد بقرب الهند لا زالت غائبة، فقد اقتصرت العلاقات الهندية الخليجية في جانبها العسكري على «المجاملات العسكرية» بدل الشراكات الاستراتيجية، فأصبحت محصورة في الزيارات المتبادلة للسفن وزيارات ضباط الارتباط والملحقين العسكريين، بالإضافة إلى التدريبات البحرية المشتركة في إطار قوة الواجب المشتركة CTF) 150)، رغم أن التعاون الخليجي الهندي في المجال العسكري من المقاربات الحصيفة، فالنظام في الهند لا يحمل ميول عدائية تجاه الخليج جراء وجود 150 مليون مسلم هناك وملايين اليد العاملة الهندية هنا. كما أن الهند معادل استراتيجي للصين وروسيا اللتين ترتبطان مع طهران بروابط قوية، بل إن موازنة الصين بالتقرب من الخليج هي حاجة هندية بالدرجة الأولى، جراء العلاقات القوية بين الصين وباكستان، والعلاقات العسكرية مع سيريلانكا في خاصرة الهند مباشرة.

بالعجمي الفصيح
حتى وقت قريب كان الخليج امتدادا جغرافيا للهند، في ملبسه ومأكله وكثير من مفرداته اللغوية، والتعاون العسكري الخليجي الهندي صيغة من صيغ جديدة لأمن الخليج، فالهند تدفعها مصالحها للانخراط في قضايا الأمن الإقليمي، والخليجيون قد كلت أيديهم وهو يطرقون أبواب الغرب والصين وروسيا، دون أن يتحقق الأمن المنشود. 

ليست هناك تعليقات:

Gulf seurity أمن الخليج العربي

Kuwait
تبين هذه المدونة كيف تمتع الخليج بأهمية كبيرة أدت إلى خلق عبء استراتيجي على أهله بصورة ظهرت فيها الجغرافيا وهي تثقل كاهل التاريخ وهي مدونة لاستشراف مستقبل الأمن في الخليج العربي The strategic importance of the Gulf region creates a strategic burden and show a good example of Geography as burden on history. This blog well examine this and forecast the Gulf's near future and events in its Iraq, Iran ,Saudi Arabia ,Kuwait, Bahrain ,Qatar, United Arab Emirates and Oman

أرشيف المدونة الإلكترونية