Gulf security أمن الخليج العربي

الخميس، 6 فبراير، 2014

هل يعطي شوارسكوف الهيلوكبتر للمالكي مرة ثانية !



هل يعطي شوارسكوف الهيلوكبتر للمالكي مرة ثانية !
أسقطها منقاش ليتسلح بها المالكي

د.ظافر محمد العجمي –المدير التنفيذي لمجموعة مراقبة الخليج  

قبيل انتصاف ليلة في أواخر فبراير1991م،وصلنا لمعسكر فرقة المارينز الثانية جنوب غرب الكويت المحررة. تجاوز الاجهاد مرحلة التعب البدني وألقاني على حافة الإعياء الذهني. لامكان لنا في خيام المستشفى الميداني القريب،لكن العهدة العسكرية معي احتوت سرير له قوائم ينشر فوقها غطاء كالخيمة. كنا بقرب طريق للشاحنات.لفت نظري كثرة عصى الانارة الفسفورية' fluorescent Lightsticks'التي طولها شبر مبعثرة على الارض الطينية. التقطت بعضها وأحطت سريري بدائرتين ذات شعاع أصفر.
أتقلب مرتجفا بردا على أصوت لاتحصى؛ اتحسس بأصابعي وعورة جانب الترانسستور الصغير على أذني وهو يلتقط صوت عبد الكريم عبد القادر من إذاعة بعيدة تقاوم تشويش الحرب الالكترونية المنتشرة في سماء الجبهة. تختلط أصوات المطر والرعد وأنين الجرحى مع راجمات الصواريخ في الشمال.صوت طائرات هيلوكبتر تقترب ثم تبتعد. ربما كانت تحلق منخفضة لتلافي الكشف الراداري! كانت أوضح أنغام سمفونية الحرب في تلك الليلة الباردة.
تستخدم الهيلوكبتر لتحقيق عنصر المفاجآة،ولأداء المهمات التي لا تستطيع بقية قدرات الجيش تحقيقها، ومن ذلك نقل الجنرال نورمان شوارسكوف والجنرال خالد بن سلطان لاجتماع خيمة صفوان 3 مارس 1991م أي بعد اسبوع من تلك الليلة. كان الجنرال مزهوا بنصره في عاصفة الصحراء حتى وصل الامر به ان طلب ان يأتي صدام بنفسه ويسلم سيفه في خيمة الاجتماع رمزا للاستسلام كما فعل إمبراطور اليابان أمام الجنرال مكارثر على السفينة ميسوري 1945م.
لكن صدام أرسل وزير دفاعه محدود القدرات الجنرال سلطان هاشم الذي حصل على منصبه لأن صدام وضع الخط الاحمر على كتفة حين تلقى دورة مختصرة للقيادة والأركان على يدي هاشم. لم يفارق الغرور شوارزكوف ووسط ذهول الضباط البعثيين أعلن ان لامشكلة مطلقا في السماح لهم باستخدام الهليكوبتر بعد وقف إطلاق النار.كانت هذه نقطة مهمة جدا،فأراد سلطان هاشم وفريقه التأكد مما سمعوا من أنّ باستطاعة الهليكوبتر التحليق فوق العراق كما طلبوا! فكرر الجنرال الاميركي موافقته.وبعد أيام أخمدت رشاشات الحوامات لوحدها انتفاضة الشعب العراقي في الجنوب والشمال. لقد برر شوارسكوف أفعاله بعد سحق الانتفاضة الشعبانية بوحشية الى ان موافقته كانت لدواع انسانية بعد دمار الطرق،ثم عاد وقال ان العراقيين نكثوا بوعدهم في استخدامها لإغراض سلمية وأنهم خدعوه 'I was suckered,'.
لقد وافق شوارسكوف على السماح لصدام باستخدام الهيلوكبتر حتى يصد 'الغزاة القادمين من إيران' كما قيل حينها. ولأن مصلحة أمريكا متغيرة فقد تغير العدو وبقى السيناريو نفسه. فقد وافقت إدارة اوباما مؤخراعلى بيع بغداد وبصفة عاجلة 24 طائرة الهيلوكبتر آباشي لصد 'الغزاة القادمين من سوريا' هذه المرة.ولاشك أننا اليوم أمام وضعان منفصلان في الشكل متفقان في المضمون فكما سحق صدام الانتفاضة الشعبانية ينوي المالكي استخدام الهيلوكبتر لسحق انتفاضة الأنبار والمناطق السنية الثائرة.أما وقود رفضنا لاستمرار واشنطن بتكرار عمل شوارسكوف قبل عشرين عاما فمرده التالي :
-لن يتردد المالكي في استخدام الحوامات ضد مناوئيه السياسيين ولوكانت معه لاستخدمها ضد اعتصامات الخيام السلمية.ألم يكن هو من خاطب ضباطه قبل عامين طالبا منهم سعة الصدر مع الاكراد حتى تصل طائرات إف F16 !
-ستتجاوز صفقة الحوامات بل وصفقة إف F16بعدها العسكري،حيث تعني الدعم السياسي الاميركي للمالكي في الانتخابات القادمة،ممايعني استمرار حالة' الأزمة الممتدة ' لسنوات أربع قادمة،وإطلاق يده في العراق تحت ذريعة فرض الامن .كما ان استمرار وجود المالكي يعني ذريعة استمراروجود مناوئية من القاعدة وداعش ومن على شاكلتهم.
-أن تزويد بغداد بالحوامات لايعني رفع جاهزية الجيش العراقي المقسم طائفيا بقدرما يعني رفع قدرات ميليشيات المالكي، وهو أمر لن يكون مستساغ في جوار العراق الاقليمي.كما ان في ذلك انتحار إقليمي لواشنطن. ناهيك عن عدم جاهزية الملاح العراقي للحصول على جدوى هذه الحوامات في وقت قريب،فيما يزدان سجل مناوئي بغداد منذ الزرقاوي بنقاط تفوق على الاباشي في سماء العراق .فهل نحن بحاجة لإضافة أسقاط 'منقاش' إحداها ببندقية 'برنو'من بقايا الحرب العالمية الاولى !
في تلك الليلة الباردة تجاوزت سمفونية الحرب سريعا المرحلة المرحة ودخلت في الحركة الثانية ذات الانغام الصاخبة العنيفة حيث هبت عاصفة هوجاء وجدت نفسي جراءها ملقى على الارض. وبعد رشقي بصليات من الشتم أبعدني عسكريان غاضبان و عادا بنقالة الجرحى لهيلوكبتر الاخلاء الطبي التي كانت تحاول الهبوط في الدائرة التي يتوسطها سريري بعد ان غيرت مكان هبوطها'Helipad'المرسوم بأعواد الانارة التي جعلتها حول سريري خوفا من اخطار الارض فنزل الخطر من السماء.و بحثاً عن خاتمة تفرض نفسها مقولة عمر بن الخطاب 'لو أن بغلة في العراق تعثَّرت لخفت أن أسأل عنها لِمَ لَمْ تسوِّ لها الطريق يا عمر ' لكن ذلك عمر فهل كان المالكي مرسلا هيلوكبتر الإخلاء الطبي للانبار المدمرة طرقها بدل ان يرسل الاباشي للفتك بشعبه !

ليست هناك تعليقات:

Gulf seurity أمن الخليج العربي

Kuwait
تبين هذه المدونة كيف تمتع الخليج بأهمية كبيرة أدت إلى خلق عبء استراتيجي على أهله بصورة ظهرت فيها الجغرافيا وهي تثقل كاهل التاريخ وهي مدونة لاستشراف مستقبل الأمن في الخليج العربي The strategic importance of the Gulf region creates a strategic burden and show a good example of Geography as burden on history. This blog well examine this and forecast the Gulf's near future and events in its Iraq, Iran ,Saudi Arabia ,Kuwait, Bahrain ,Qatar, United Arab Emirates and Oman

أرشيف المدونة الإلكترونية