Gulf security أمن الخليج العربي

الجمعة، 18 نوفمبر، 2011

إشعاعات بوشهر وإشاعات إجلاء سكان الكويت


إشعاعات بوشهر وإشاعات إجلاء سكان الكويت
إ
د.ظافر محمد العجمي –المدير التنفيذي لمجموعة مراقبة الخليج

لا زال التكسب السياسي علة القلة من سياسيينا،لكن علة الاكثرية منهم هي الصمت عن المتكسبين،ولم يكن القول بوضع خطط لاجلاء سكان الكويت تحسبا لتبعات الهجوم الغربي على مفاعل بوشهر،إلا تكسب سياسي فج وهي مفردة مهذبة نستخدمها بديل لما هو أكثر تعاسة،لآن البديل هو عدم الاحساس بالمسؤولية ولإعلاء أسماء تبحث عن أجندة على مستويات مؤسسية أو فردية، دون أخذ إعتبار لتبعات نشر الذعر والهلع بين المواطنين ورفع الاسعارأو إنهيار البورصة، وتدمير الاقتصاد وتقويض خطط الدولة لإدارة الازمات، كمراسيم التعبئة العامة وتسخير مقدرات الدولة لحالات الكوارث والتي تدرب عليها مئآت العسكريين  لسنوات طويلة. بل إنني أربأ بمن صدرت منه هذه التحاليل ان يكون كمن يتداول عملة مزيفة تكون تبعات اكتشافها وضبط مروجها خسارة تضاهي أضعاف ما نوى كسبه سياسيا، ونقول بأنه إجتهاد جانبه الصواب لقصور النظرة الاستراتيجي.  وفي نفس السياق لانلزم أحد بشراء بضاعتنا التي نروج لها تحت شعار الطمأنينة،وتأكيد  صعوبة أن تتعرض مفاعلات إيران لهجوم غربي أو إسرائيلي في المدى القصير أو المتوسط . فالظروف الاقليمية والدولية ليست في صالح متخذ قرار الهجوم،وزمن الضربات الاستباقية الخاطفة ولى مع زوال الشخصيات الكارزمية التي كانت تفرض وجة نظرها على برلمان بأكمله في أوروبا تاتشر وأمريكا كينيدي و حتى في إسرائيل غولدا مائير.كما أن تعدد القطبية في الساحة الدولية يجعل من العسير على  قطب واحد تنفيذ هجوم عسكري كنزهة قصيرة دون تبعات .
إن إثارة البلبلة فيها رعب  للمواطنين الكويتيين حتى يجبروا حكومتهم على  التخلي عن دعم أي تحالف دولي محتمل للضغط على حكومة طهران ولو بالطرق السلمية . فالمسافة بين بوشهر والكويت وبين بوشهر وبقية دول الخليج لاتختلف إلا بأميال قليلة ،فلماذا نشر الرعب في الكويت فقط إلا إن كان جزء من تسويق الفوبيا الايرانية لدينا أكثر من سوانا ؟
كما إن من أثمن الاسرار العسكرية لدى ضابط تحديد الاهداف في مركز عمليات القوة الجوية، الهدف المراد مهاجمته،وعدد الطلعات الجوية،وتوقيتاتها ونوع السلاح المستخدم في الهجوم، فكيف أفتضح سر ان الهدف هو بوشهر ؟ حيث إن من يقول بالهجوم على  بوشهر يساعد ايران بالتركيز على سلمية بوشهر والعمل بوتيرة عالية لأنتاج السلاح النووي في مفاعلات أخرى، وهي المفاعلات التي ستهاجم -إن كان هناك هجوم أصلا- وليس  مفاعل بوشهر البرئ . 
كما ان من المعروف إن مصالح الغرب في الخليج تتكئ على دعامتين هما إستمرار تدفق النفط سهلا ورخيصا،وحماية إسرائيل. فكيف يقوم تحالف دولي له مصالح إستراتيجية في  الخليج بضرب بو شهر، وإفناء سكان الساحل الغربي للخليج وتعريض اسرائيل للانتقام من ايران والعراق وحزب الله وغزة في وقت واحد،ثم أليست عقيدة اسرائيل الحرب السريعة على جبهة واحدة .
في شهر يوليو الماضي وبعد مقال تهكمي أقترحت فيه أن نقيم مفاعلنا النووي في وربة وقاعدة لغواصاتنا النووية في أم قصر  شنت علينا (بسوس العراق )النائبة عالية نصيف من القائمة البيضاء هجوما من باب التكسب السياسي  أكدت  فيه أن 'دولة الكويت تسعى إلى إنشاء مفاعل نووي في منطقة قريبة جدا لا تتعدى (500) متر عن ميناء أم قصر'. و أن إنشاء هذا المفاعل في هذه المنطقة من جانب الكويت سيؤدي إلى 'إخلاء نصف مليون عراقي من مدينة أم قصر وليس من الميناء فقط وإجلاء سكان خور الزبير حفاظا على سلامتهم'، مبينة انه 'لن يكون بمقدورنا ممارسة أي نشاط زراعي في هذه المنطقة التي سيتم إعلانها منطقة محظورة بسبب تلوثها بالإشعاعات الذرية . فهل كان لنا مفاعل نووي وغواصات أصلا ، أم هو التكسب السياسي غير المدروس فاستعرنا منه التهويل بأخلاء المدن!
إن التكسب السياسي في بعده الخارجي أوالداخلي هو العملة المزيفة نفسها ،تتم الاستفادة منها في أول الامر لكن تبعات استخدامها  مرة المذاق لاحقا. وخطر الاشاعات أشد من خطر الاشعاعات.

ليست هناك تعليقات:

Gulf seurity أمن الخليج العربي

Kuwait
تبين هذه المدونة كيف تمتع الخليج بأهمية كبيرة أدت إلى خلق عبء استراتيجي على أهله بصورة ظهرت فيها الجغرافيا وهي تثقل كاهل التاريخ وهي مدونة لاستشراف مستقبل الأمن في الخليج العربي The strategic importance of the Gulf region creates a strategic burden and show a good example of Geography as burden on history. This blog well examine this and forecast the Gulf's near future and events in its Iraq, Iran ,Saudi Arabia ,Kuwait, Bahrain ,Qatar, United Arab Emirates and Oman

أرشيف المدونة الإلكترونية