Gulf security أمن الخليج العربي

الثلاثاء، 24 مايو، 2011

سطوة المماليك الجدد

 د. ظافر محمد العجمي –المدير التنفيذي لمجموعة مراقبة الخليج  

سطوة المماليك الجدد
يبدو الباشا شيخا عفيا٬ متين البنيان٬ عريض الاكتاف٬ مفلطح الوجه٬ تضفي عليه نظرته الحادة الوثابة،هيئة أسد أغبر هرم . أخذ الباشا يبحث عن منديله بكلتا يديه ثم ينقب عنه فيما حوله٬ ثم ينقب في جيوبه٬ فلم يجده .وكان اثناء بحثه لا يكف عن التعبير عن حيرته ودهشته بهتافات مختلفة إستجاب لها اخر الامر خادم سعی اليه من أقصی الحجرة قائلا: إبحث عنه في جيبك الاخر .

الباشا: فعلت فلم اجد منديلي .

 الخادم : إذن عد فأبحث عنه في جيبك الاول .

فأجابه الباشا: ليس عندي منديل .

فكان الرد السريع  الذي أتي اليه من الخادم:  بل عندك منديل. وتكرر القول والرد

الباشا: ليس عندي منديل.

الخادم : بل عندك منديلك.

ثم تقدم الخادم الی الباشا وأخذ ينقب في جيبي سترته عن المنديل دون ان يجده فاخذت يده تدور حول خصر الباشا يتحسس المنديل فلعله طواه بطرف الشال الذي يتلفع به. ولكن دون جدوی. حينئذ أمسك الخادم سيده٬وأماله الی اليمين فوق الاريكة٬ ونظر تحت مقعدته٬ ثم عدله واماله ناحية اليسار.وظل الباشا طوال هذه المناورة العجيبة علی أتم ما يكون من وقار واستسلام.

 ثم دس الخادم ساعده حتی الكوع في أحد جيوب سروال الباشا العميق المنتفخ٬ فاخرج مسبحة وعلبة نشوق٬ وعدة اشياء أخری صفها علی الاريكة ولكنه لم يجد المنديل . وانتقل  الخاتم يدس ذراعه الی قرب كتفه٬ في الجيب الاخر٬ ومده الی عمق مهول حتی أخرج من قاع الجيب ذلك المنديل المفقود.

 وفي حركة ملؤها  الاحترام و التوقير دفعه بقوة الی يد الباشا. ثم تراجع الی الطرف الاقصی من القاعة في ذل وخشوع أكثر من اللازم .

 المشهد التمثيلي والأداء الحركي رائع التصوير سجله لنا روبرت كيرزونRobert Curzon  عندما دخل على محمد علي باشا حاكم مصر القوي  1769 -1849 يحاول إقناعة مد خط حديدي بطول برزخ السويس ،لكن المشروع لم يرى النور وبقي مقطع حادثة هينة نبع ينهل منه كل باحث من زاويته .

المشهد كما نراه يظهر سطوة من يحيط بالمسئول أو الزعيم صانع القرار السياسي المصيري، والذي جعل من ضمن حصانات حكمة،تفرده باتخاذ القرار ونبذ الاسلوب المؤسسي، وتجاهل توصيات مجالس الشورى،والمجالس التشريعية،واللجان البرلمانية المختصة، ودراسات  جهاز الامن الوطني . بل ومحاربة وتهميش مراكز الابحاث والدراسات الاستراتيجية والمستقبلية  في بلده ،بل وعدم استساغته لأبحاثها، لآن وصولها إلى مستوى المشاركة  ولو بالرأي في صياغة الخطط و القرارات تقليل من قدرة  الحاكم ومنازعة له في سلطته .

  وقد تكون سطوة الخدم  المستترة على مسئولينا  في العالم العربي قد تراجعت ،بتقدم الخدم الاسيويين مكانهم ، لكن سطوة المستشار السياسي بمسوح الجليس المخلص وهو في الوقت نفسه المستشار الاقتصادي والرياضي ومستشار الامن القومي ،لازالت تختزل كل صلاحيات جهات صنع القرار في شخصه ، مجردة المنصب من مهامه المتعارف عليها في الحياة السياسية الحديثة،ومعيدة خلق مايعرف (بالبطانة )التي تمسك بالمسئول  متقمصة دور الخادم  وتميله  وهي تكرر عبارة (طال عمرك )الى اليمين وإلى الشمال وتنظر تحته٬وهو طوال هذه المناورة العجيبة علی أتم ما يكون من وقار وإستسلام لهم كالباشا محمد علي  ومماليكه .


ليست هناك تعليقات:

Gulf seurity أمن الخليج العربي

Kuwait
تبين هذه المدونة كيف تمتع الخليج بأهمية كبيرة أدت إلى خلق عبء استراتيجي على أهله بصورة ظهرت فيها الجغرافيا وهي تثقل كاهل التاريخ وهي مدونة لاستشراف مستقبل الأمن في الخليج العربي The strategic importance of the Gulf region creates a strategic burden and show a good example of Geography as burden on history. This blog well examine this and forecast the Gulf's near future and events in its Iraq, Iran ,Saudi Arabia ,Kuwait, Bahrain ,Qatar, United Arab Emirates and Oman

أرشيف المدونة الإلكترونية