Gulf security أمن الخليج العربي

الأربعاء، 2 مارس، 2011

برنامج 'مارشال' الخليجي


برنامج 'مارشال' الخليجي
د. ظافر محمد العجمي - المدير التنفيذي لمجموعة مراقبة الخليج

إن إعادة خلق الأسرة الخليجية المتكافلة هو المخرج الذي يجب ان يتبناه  وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي في إجتماعهم المرتقب، والمتوقع فيه إطلاق برنامج مساعدة اقتصادي كمشروع مارشال  لتحسين الظروف المعيشية  في البحرين وسلطنة عمان، والذي نتمنى ان يتسع ليشمل اليمن .
ففي الفترة 1948-1952 م نجحت الولايات المتحدة من خلال مشروع اقترحه وزير خارجيتها جورج مارشال' George C. Marshall'  وحمل اسمه، من انتشال 17 دولة في اوروبا الغربية من السقوط في نفق اقتصادي وسياسي مظلم . ولم تكن شعوب اوروبا الغربية متخلفة لكنها كانت بحاج ليد تنتشلها من حفرة الحرب العالمية الثانية، ولم يكن البديل الاقتصادي إلا التخلف وتحولها الى عالة على الاقتصاد الغربي، أما  البديل السياسي فكان سقوطها في براثن الشيوعية التي كانت في أوج عنفوانها .
لقد ذهب ا لرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني إبراهيم دبدوب في المؤتمر 14 لأصحاب الأعمال والمستثمرين العرب في عمان  الى القول إن دول مجلس التعاون تمتلك  ثروات وفوائض مالية ضخمة وفي ظل الأسعار المرتفعة للنفط سوف تستمر هذه الدول في تحقيق المزيد من الفوائض،و التي لا تقل حاليا  بأي تقدير عن 1500 مليار دولار أميركي. فهل تكون هذه الوفرة المالية ضمن إمكانيات نجاح برنامج الإنعاش الخليجي  الاخرى ، والتي منها :
 1. توفر الاموال المطلوب ضخها في البرنامج  جراء الارتفاع الحالي في اسعار النفط..
 2.  صغر حجم الفئة المستهدفة بالمساعدة،وهي دول قليلة ومحدودة في عدد السكان، مقارنة بما تم خلال مشروع مارشال الاميركي بعد الحرب العالمية الثانية .
3. لقد بدأ مشروع مارشال الاميركي فوق انقاض المانيا وفرنسا وبقية الدول الاوروبية، بينما لايحتاج المشروع الخليجي أكثر من الارادة لتوفر الهياكل المالية والادارية الخليجية لتنفيذه .
4. سوف ينطلق القرار السياسي لتنفيذ برنامج الإنعاش من قيم ومحفزات  ذات بعد شعبي خليجي مطلق.
 أما المعوقات التي  قد تحول دون نجاح برنامج الإنعاش  فهي :
 1.لن يكون برنامج المساعدات هذا هو الاول من نوعه  فقد التزمت دول مجلس التعاون بتعهدات مالية لمساعدة البحرين وعمان منذ قيام المجلس في مجال الامن والدفاع خصوصا ،ولم تكن برامج المساعدة هذه ناجحة طوال عمر المجلس،بل أعترضها الكثير من التحديات .
2.قد يحمل برنامج الإنعاش الخليجي بذور فشله في صيغته الاقتصادية الصرفه، حيث لابد ان يرافقة انعاش للاصلاحات السياسية، والتشريعات والقوانين التي تكبح نوازع الجزع والتمرد والعصيان لدى قطاعات الشباب الخليجي، الذي يرى ان البطالة والفقر هما نتاج الفساد في غياب الاصلاح السياسي .
3.  غياب النوايا الحسنة عن المشروع لتحقيق مكاسب سياسية في ملفات الخلافات الخليجية المزمنة .  
4. سيكون ضباب فشل مشروع العملة الخليجية الموحدة، وقصور هياكل  التعاون الاقتصادي والسياسي الخليجي مبعث احباط يلف أروقة قاعات الاجتماع لبرنامج الإنعاش الخليجي  .
وفي ظل عاصفة الثورة العربية الكبرى الثانية لم تعد  دول مجلس التعاون بمعزل عن الوقوع في حفرة الفوضي أو الوقوع في الاسر لدى قوى دولية واقليمية تترقب الفرصة منذ زمن مما يجعل مشروع مارشال للخليج والجزيرة العربية أمر ضروري،لا خيار بين خيارات.

ليست هناك تعليقات:

Gulf seurity أمن الخليج العربي

Kuwait
تبين هذه المدونة كيف تمتع الخليج بأهمية كبيرة أدت إلى خلق عبء استراتيجي على أهله بصورة ظهرت فيها الجغرافيا وهي تثقل كاهل التاريخ وهي مدونة لاستشراف مستقبل الأمن في الخليج العربي The strategic importance of the Gulf region creates a strategic burden and show a good example of Geography as burden on history. This blog well examine this and forecast the Gulf's near future and events in its Iraq, Iran ,Saudi Arabia ,Kuwait, Bahrain ,Qatar, United Arab Emirates and Oman

أرشيف المدونة الإلكترونية