Gulf security أمن الخليج العربي

السبت، 19 يوليو، 2008

ايران في ثنايا إتفاق التعاون العسكري بين الرياض وموسكو



كانت الكويت منذ سبعينيات القرن العشرين حتى نهايته، هي المكان الوحيد في الخليج العربي الذي استطاعت موسكو ان تجعله سوقا لسلاحها، حيث تسلح رجال الدفاع الجوي الكويتي بالكثير من انواع صواريخ سام، والاوسا، ثم دخلت عربة القتال الرائعة بي أم بي BMP بأنواعها المتطورة إلى قوات الكويت البرية . ولقد أستمر مندوب موسكو في الأمم المتحدة في رفع يده 'بالفيتو ' على دخول الكويت منذ استقلالها ، وعندما سحل البعثيون عبد الكريم قاسم في شارع الرشيد، ووقعت الكويت وعبد السلام عارف اتفاق الحدود والاعتراف بالاستقلال في عام 1963م لم يجد السوفييت من سبيل إلا التكسب من موافقتهم على رفع علم الكويت في نيويورك، فكانت هناك مطالب عدة منها أن تسمح الكويت لدول حلف وارسو بفتح سفارات لها في الكويت بالإضافة إلى فتح السوق الكويتي للسلاح الشرقي بأنواعه.
أن يجمد عمل لجان التسليح في الجيوش وأن يتسلح العسكر بمعدات أوصى بها رجال وزارة الخارجية هو أمر بائس رغم شيوعه ، والدوافع لذلك كثيرة، فقد تسلحت دول عديدة بسلاح من الدرجة الثانية ليس إلا لأن دولتهم تطالب الدولة المصنعة بأموال نتيجة قروض قديمة أو شحنات نفط عاجلة ، كما أن من أسباب' صفقات السلاح السياسية' رغبة بعض الدول في جر البلد المصنع إلى مجالات أرحب من التعاون والصداقة والعلاقات الودية .



ما تم يوم الاثنين 16يوليو2008 في موسكو بين المملكة العربية السعودية وجمهورية روسيا لا يختلف كثيرا عما تم قبل أربعين عاما في الكويت وإن اختلفت الظروف. فقد وقع الأمين العام لمجلس الأمن الوطني السعودي الأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز و الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في موسكو اتفاقا ينظم التعاون التقني العسكري بين البلدين، واعتبر سياسيون روس أن الاتفاق' الأول من نوعه في تاريخ العلاقات بين البلدين، يدشن مرحلة جديدة لتطوير التعاون في مجالات عدة'. الاتفاق ينظم التعاون العسكري والتقني بين روسيا والمملكة السعودية ويضع للمرة الأولى في تاريخ العلاقات بين البلدين أساسا قانونيا لهذا التعاون، سيفتح المجال لتوقيع عقود لتزويد الرياض بمروحيات روسية الصنع ومضادات صاروخية دفاعية وغيرها من التقنيات العسكرية حيث أعلنت الرياض في وقت سابق رغبتها في شراء 150 دبابة من طراز T- 90S وعدد من عربات BMP-3 و طائرات هليوكبتر Mi-35 و Mi-17 و صواريخ Buk M2E ارض- جو متوسطة المدى. ومن المتوقع أن تبلغ قيمة العقود المبرمة 2.2 مليار دولار . إن منح السعودية عقود أسلحة كبيرة لروسيا ليس إلا مقابل تقليل موسكو المتدرج لتعاونها مع إيران وخصوصا في المجال النووي، وإذا كانت الحسبة الإستراتيجية الروسية صحيحة فسوف تنجح السعودية في مسعاها لفتح عيون الروس لمصلحتهم الحقيقة، و التي عمادها العقود الجذابة، وفتح المجال لروسيا للعب دور شريك رئيسي في الشرق الأوسط.




ويبقى السؤال الأهم وهو عن جدوى السلاح الروسي في معقل السلاح الغربي الأول من حيث القدرة على المنافسة؟


ومدى استفادة العسكريين الذين تشربوا لوقت طويل بالإجراءات والعقيدة والنظم العسكرية الغربية من هذا السلاح الجديد ؟

ليست هناك تعليقات:

Gulf seurity أمن الخليج العربي

Kuwait
تبين هذه المدونة كيف تمتع الخليج بأهمية كبيرة أدت إلى خلق عبء استراتيجي على أهله بصورة ظهرت فيها الجغرافيا وهي تثقل كاهل التاريخ وهي مدونة لاستشراف مستقبل الأمن في الخليج العربي The strategic importance of the Gulf region creates a strategic burden and show a good example of Geography as burden on history. This blog well examine this and forecast the Gulf's near future and events in its Iraq, Iran ,Saudi Arabia ,Kuwait, Bahrain ,Qatar, United Arab Emirates and Oman

أرشيف المدونة الإلكترونية