Gulf security أمن الخليج العربي

الخميس، 14 يناير، 2016

لواء اقتحام السفارات التابع للحرس الثوري

د.ظافر محمد العجمي 

تقول خريطة جينات لواء اقتحام السفارات الإيراني أنه جزء من «الباسیج» التي أسسها الخميني عام 1979، كخلية مكوناتها قرابة 90.000 عنصر، ويمكن أن يرتفع إلى مليون، وهي ضمن طائفة هائلة من خلايا الحرس الثوري الإيراني «الباسدران» الذي يتبع سلطة المرشد الأعلى. وإن من قبيل تحميل النص ما لا يحتمله إدراج عمليات اقتحام السفارات الأجنبية في طهران، فالاقتحام هو أداة من أدوات الدبلوماسية الإيرانية. فبما أن الحرب شكل من أشكال الحوار السياسي بين الأمم فقد وجدت طهران أن المناورات العسكرية والشبكات التجسسية، وخلق الميليشيات أدنى من الحرب، وعليه فاقتحام سفارة أجنبية في طهران يبقى أهون من شن الحرب على تلك الدولة، بل إن تلك الصناعة التي تحتكرها تحقق نتائج باهرة بأقل كلفة. ومن يجادل في ذلك فعليه أن يمحص في النتائج التي كسبتها طهران. فاقتحام السفارة الأمريكية عام 1979، وإطلاق الرهائن تم نظير أسلحة كشفتها فضيحة «إيران غيت». أما اقتحام السفارة السعودية عام 1987 فكان لامتصاص الغضب الشعبي جراء الأمر الحكومي الأخرق الذي أهلك منفذي أحداث شغب الحج. 

ولدى إيران سجل حافل بانتهاك السفارات والاحتجاز وقتل المبعوثين، وفي هذا المجال لدى لواء اقتحام السفارات مخزون من العنف يكفي الخمير الحمر و«بوكوحرام» وتنظيم الدولة «داعش» عقداً كاملاً، حيث كشف أسلوب عمل هذه الوحدة وجودها بمؤشرات منها:

* يستنكر المرشد حدثاً ما، فيقوم اللواء باقتحام السفارة المغضوب عليها، ودليل وجود اللواء أنه يكرر الاقتحام بشكل شعائري كلما غضب المرشد.

* في بلد لا يجتمع فيه اثنان بدون تصريح، يصبح من العسير قبول التبرير بردود الفعل الشعبية العفوية كالشعوب التي ترفل في ثياب الديمقراطية.

* إن سرعة تشكل الحشود وضخامة عدد المتظاهرين والمقتحمين تدل على تنظيم ومنهجية لا يتمتع بها إلا الوحدات العسكرية كما حدث للسفارة الفرنسية 2006 وفي 2008 و2009 أمام مكتب رعاية المصالح المصرية.لقد ضاق العالم ذرعاً بسماجة خطة إيران بالتصعيد بالاقتحام ثم التباكي حكومياً من أن هناك قوى عابرة للسلطات كالحرس الثوري وخلايا مكوناته الجينية تفعل ما تشاء. وإن تأكيدنا أن لواء اقتحام السفارات جزء من الخارطة الجينية للحرس الثوري الإيراني يساعد في معرفة أسباب هذا المرض الوراثي في طهران وقابلية حدوث أمراض معينة مستقبلاً بل وإيجاد العلاج أيضاً.

* بالعجمي الفصيح:

في مداخلة بالهاتف مع قناة العالم الإيرانية يوم 7 يناير 2015:

المذيع: أستاذ عجمي هل يستحق اقتحام «متظاهرون» أو «متظاهرين» للسفارة السعودية قطع العلاقات الدبلوماسية؟

أجبت: لم يكونوا لا «متظاهرون»، ولا «متظاهرين»، من اقتحم السفارة السعودية هم «لواء اقتحام السفارات التابع للحرس الثوري»، الذي اقتحم عشرين سفارة من قبل.

تبع ذلك قول بعض الضيوف الآخرين «هذا كلام خطير»، وقال آخر «هذا كذب»، وهذا، وهذا. ثم انقطع الاتصال.

* المدير التنفيذي لمجموعة مراقبة الخليج

ليست هناك تعليقات:

Gulf seurity أمن الخليج العربي

Kuwait
تبين هذه المدونة كيف تمتع الخليج بأهمية كبيرة أدت إلى خلق عبء استراتيجي على أهله بصورة ظهرت فيها الجغرافيا وهي تثقل كاهل التاريخ وهي مدونة لاستشراف مستقبل الأمن في الخليج العربي The strategic importance of the Gulf region creates a strategic burden and show a good example of Geography as burden on history. This blog well examine this and forecast the Gulf's near future and events in its Iraq, Iran ,Saudi Arabia ,Kuwait, Bahrain ,Qatar, United Arab Emirates and Oman

أرشيف المدونة الإلكترونية