Gulf security أمن الخليج العربي

الأربعاء، 31 أكتوبر، 2012

إسرائيل تغلق أبواب إيران الخلفية في السودان




إسرائيل تغلق أبواب إيران الخلفية في السودان
الهجوم على السودان
د.ظافر محمد العجمي –المدير التنفيذي لمجموعة مراقبة الخليج  

في 2005م تجاسر الممثل جورج كلوني 'George Clooney'على إنتقاد الخليجيين في فيلمه سيريانا 'Syriana'.و يبدو أن فوزه فيه بجائزة أوسكار أغراه ليصبح ناطقا رسميا  لبلد عربي آخر هو السودان خلال العدوان الصهيوني 24 اكتوبر 2012م . أستغل 'كلوني'الفرصة،وقامت مجموعة ساتلايت سنتينيل بروجيكت  Satellite Sentinel Project.' التي أسسها 2010م بالتصريح أن صورا التقطتها أقمارها أظهرت 6 حفر كبيرة يبلغ عرض كل واحدة منها 16 مترا في موقع مصنع اليرموك العسكري. وكانت منظمته قد سجلت قبل أسبوعين وجود 40 حاوية قرب المبنى، مما يعني وجود شحنة قابلة للانفجار. كما ارجعت منظمته سبب الضربة كعملية جراحية لتدمير تلك الحاويات ومخزن للسلاح على عمق 120 مترا. وقد دمرت الانفجارات مبنيين وخلفت اضرارا في 21 مبنى آخرفي محيط  700 متر.وتكمن قيمة شهادة كلوني ومنظمته غير الحكومية بتوثيقها لما حدث كدليل كاف لإدانة اسرائيل .

ظهور 'كلوني' جاء نتيجة الصمت العربي المشين في نهج لا نفسرة إلا بالهوان أو بالترويض الفكري للمواطن العربي  لتقبل غارات إسرائيل وكأنها ضد كمبوديا وليس ضد بلد عربي شقيق. كما جاء ظهور 'كلوني' نتيجة قلة حصافةالخطاب السوداني بعد الغارة، فمندوبهم بالامم المتحدة  يقول وهويلعق جراحة مستجديا عطف المجتمع الدولي بأن هذه هي المرة الثالثة التي تنتهك فيها أجواء بلاده بدل تنفيذ خطط  رد مبيته منذ الضربة الاولى. بل انه كشف ضعف جاهزية قواته أمام  أي طائرات مزودة بأنظمة تشويش متقدمة .وقد سترنا الله بعدم خروج البشير ليندد بالغارة، وإلا لكان  قد'حلف بالطلاق' رافعا عصاه - كما فعل مرة- بأن ينتقم لاحقا في الزمان والمكان المناسب.

شنت أسرائيل هذه الغارة كما تقول لأن الرئيس السوداني مجرم حرب مطلوب للعدالة. وبلاده قاعدة لابن لادن،وهوحليف لإيران، تستخدمه كنقطة عبور لنقل الاسلحة لحماس والجهاد الاسلامي. لكن هذه الاسباب كانت قائمة منذ عقد فمالذي دفعها لشن الغارة حاليا !  تقول مؤشرات البيئة الامنية الراهنة إن الهجوم مستحق للاسباب التالية:

1-التقليل من وزن تصريحات رئيس الاركان الاميركي الذي سفه بفكرة مهاجمة إيران من قبل اسرائيل منفردة قائلا 'لانشارك ولا نبارك '.

2- أمر اليميني بنيامين نتانياهو بتنفيذ الغارة فنجاحها خصم من رصيد الوسط الإسرائيلي في الانتخابات التشريعية المبكرة في مطلع 2013.

3- كانت الغارة رسالة لحكومة الاخوان المصرية لحفظ بنود اتفاقية السلام،والابتعاد عن إخوان غزة، فالانتصار الأيديولوجي الذي حققه الاخوان عربيا لايغير الواقع الاستراتيجي في مراكز العمليات الحربية .

4- الغارة على السودان تمرين لقدرة إسرائيل على ضرب إيران، لضمان الاهداف التالية :

أ-  التنفيذ منفردين، فالسودان يبعد1900 كلم،في حين لايبعد موقع فوردو الايراني عن تل أبيب سوى 1600 كم.

ب-قدرة إسرائيل على إدارة حملة جوية  معقدة تتضمن طائرات متعددة المهام.

جـ- هونت العملية من  الخشية  في قدرة ورغبة إيران على الرد الانتقامي فيما لوهاجمتها اسرائيل أومع أمريكا .

 لكننا لانوافق على هذا التحليل، ففي ذلك الرأي قصور كبير للاسباب التالية :

1- هناك فرق شاسع في حجم ونوع وجاهزية قدرات الدفاع الجوي الايرانية عن السودانية  التي لاتملك حتى طائرات اقلاع فوري اعتراضية للعمل ليلا .

2 - إن تنفيذ 8 طائرات لمهمة تدمير هدف واحد ليس كمهاجمة 20 طائرة إسرائيلية أو أكثر  لــ 11 مفاعلا. كما أن طهران تملك منظومات متطورة مشابهة لصواريخ S300 الروسية المروعة.

3- قد يكون تجاوز الطائرات الاسرائيلية للكشف الراداري السعودي والمصري فوق البحر الاحمر ممكنا لتحليقها قرب المسطح المائي،لكنه مستحيل فوق السعودية والاردن وسوريا والعراق والكويت مجتمعه، أو على الاقل نصفها، لضرب ايران فلدى هذه الدول أحدث الرادارات .

4-لم تكن العملية الاسرائيلية لاثبات القدرة  في ضرب إيران بقدر ماهي لغلق الابواب الخلفية التي فتحتها ايران على الصهاينة عبر إختراقات ناجحة نفذها حزب الله وحماس والجهاد الاسلامي، فعملية  مجمع اليرموك كانت رد صارم على التوغل الايراني الجسور بطائرة من غير طيار وذات بصمة رادارية منخفضة'stealth drone' . والمؤشرات على بدء اسرائيل تبني استراتيجية غلق الثغرات الايرانية كثيرة  منها :

أ- صدر الاتهام السوداني  لاسرائيل سريعا وكأنه معد سلفا - دع عنك تعذر الخرطوم بعدم قدرة أحد على تنفيذ الهجوم إلا تل ابيب- حيث أكد الاتهام إيرانية المشروع  وتوقع السودان تعرضه للهجوم .

ب-سرعة تنديد الخارجية الايرانية بالغارة واتهام إسرائيل. .

د- استقبل رئيس الاركان السوداني الجنرال عصمت عبد الرحمن  بعد ساعات من الانفجار فريق من المحققين الايرانيين ضم أعلى رتب المؤسسة العسكرية في طهران وهم قائد سلاح الجو الجنرال حسين شاه صافي والجنرال أمير علي حجيزاده  قائد الحرس الثورى لشئون حرب الفضاء ، والجنرال عزيز ناصر زاده نائب آمر القوة الجوية، والجنرال فرزاد إسماعيل آمر قاعدة 'خاتم الانبياء' للدفاع الجوي .وقد أستهلوا عملهم بالكشف على رادار مطار الخرطوم الذي تعرض للتشويش ، ثم مجمع اليرموك وهم من حدد نوع سلاح العدو .

لقد كان  الهجوم الجوي الاسرائيلي  على مجمع اليرموك رسالة الى ان إسرائيل قد نجحت في إغلاق باب خلفي  لطهران كانت تحتفظ  فيه بالاحتياط الاستراتيجي من صواريخ شهاب لاستخدامها في حال تعرض مثيلاتها في ايران للدمار. كما كان  بالمجمع أسلحة وصواريخ متطورة تم تهريبها من ليبيا لتنقل لغزة، بل قيل  إن المصنع نجح في إنتاج مثلها.وسيتبع ذلك اغلاق أبواب أخرى قد يكون منها مواقع تصنيع لحزب الله في لبنان ، ومراكز تدريب في العراق. لقد أستقبلنا الروح النقدية الهادفة لفيلم  سيريانا 'Syriana'  بمنع عرضه في أكثر من عاصمة .لأن  محلل الطاقة في الفيلم قال موجها حديثه لرجل خليجي: هل تود ان تعرف  كيف ننظر اليكم  في عالم الاعمال ؟ نعتقد أنكم أمضيتم المائة عام الماضية في خيام  تقطعون رؤوس بعض، وهو ماستفعلونه في المائة عام القادمة. فهل يتم حجب موقع  مجموعة ساتلايت سنتينيل بروجيكت' Satellite Sentinel Project.' حتى لايصورنا في هزيمة قادمة !


ليست هناك تعليقات:

Gulf seurity أمن الخليج العربي

Kuwait
تبين هذه المدونة كيف تمتع الخليج بأهمية كبيرة أدت إلى خلق عبء استراتيجي على أهله بصورة ظهرت فيها الجغرافيا وهي تثقل كاهل التاريخ وهي مدونة لاستشراف مستقبل الأمن في الخليج العربي The strategic importance of the Gulf region creates a strategic burden and show a good example of Geography as burden on history. This blog well examine this and forecast the Gulf's near future and events in its Iraq, Iran ,Saudi Arabia ,Kuwait, Bahrain ,Qatar, United Arab Emirates and Oman

أرشيف المدونة الإلكترونية