Gulf security أمن الخليج العربي

الخميس، 12 مايو، 2011

قراءة انضمام الاردن والمغرب لمجلس التعاون

PM
هل يعكس خطرا إيرانيا وشيكا؟
 د. ظافر محمد العجمي –المدير التنفيذي لمجموعة مراقبة الخليج  
أشار البيان المقتضب للقمة التشاورية الـ13 لقادة دول مجلس التعاون في 10-5-2011م إلى أن دول المجلس رحبت بطلب إنضمام الأردن والمغرب. بل وفوض القادة المجلس الوزاري لاستكمال الاجراءات في هذا الشأن.وقد اختتم أمين عام مجلس التعاون د. عبداللطيف الزياني بيانه بإن هذه الخطوة  تأتي متمشية مع النظام الأساسي لمجلس التعاون الخليجي وميثاق جامعة الدول العربية الذين يدعوان الى تحقيق تقارب أوثق وروابط أقوى بين الدول العربية . فهل أجاب  هذا البيان في ترحيبه بطلب إنضمام الأردن والمغرب  للمجلس على السؤال عن خطة قادتنا في التعامل مع ملفات الخطر الايراني والثورة في اليمن ؟
 لا انكر ان الحيرة  لا زالت تسير بي في متاهات عدة  دون ان أصل الى رأي في هذه الخطوة الخليجية الكبرى، لكن متابعة ردة الفعل الخليجية المبكرة  ساعدت في تكوين القراءة التالية  :
 1.لم يكن باب الانضمام للمجلس مغلقا كما يتصور البعض قياسا الى رفض انضمام اليمن المتكرر، حيث لم يكن طلب الأردن  الحالي وليد الصدفة فلقد سبق ان طلب الملك حسين ذلك عام 1988م ،وأيده الشيخ زايد آل نهيان. بل إن الشيخ زايد نفسه قد دعى رحمه الله    جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية عام 1989م للانضمام للمجلس حين قام  مجلس التعاون العربى بين العراق ومصر والاردن واليمن . لكن غزو الكويت وموقف الاردن منه ووحدة اليمن قد غيرت ظروف إنضمامهما.
2. يعتبر الأردن بشكل ما امتداد للجزيرة العربية وغالبية مجتمعه من المسلمين السنة، وهو مجتمع مرتبطا بالعشيرة كالمجتمع الخليجي،لكن انضمام الاردن ناهيك عن المغرب ليس متوافقا مع المزاج المعتاد للمواطن الخليجي لغياب الجوار الجغرافي والثقافة البحرية الصحرواوية .
3. لقد تعودنا ان تأتي أنماط الاستجابه من قادة دول مجلس التعاون متأنية يثقلها التمحيص والدراسة، فيما ظهرت الدعوة  الحالية لانضمام الاردن والمغرب وقبولها  كحركة سريعة من المجلس و مؤشر على خطر ايراني وشيك أكبر مما يتصوره المواطن الخليجي.والخوف هنا هو أن يكون مايجري سيناريو مكرر لمجلس التعاون العربي ، حيث ينهار التقارب عند استنفاذ اغراضه بزوال الخطر .

4.من ايجابيات الخطوة  أننا في زمن التحولات الكبرى، فقد يكون من المناسب ان يتوسع مجلس التعاون في اجندته، وبما ان الخليجيون هم اصاحاب المبادرات الكبرى هذه الايام فقد تكون  هذه الخطوة هي البداية واللبنة الاولى للوحدة العربية كما جاء في النظام الأساسي للمجلس وميثاق جامعة الدول العربية.
 5. تنضم الاردن والمغرب للمجلس كما يرى البعض لاسباب اقتصادية بالدرجة الاولى، لكن صعوبات كثيرة تحيط بهذه الخطوة نظراً للتعديلات الاقتصادية التي تقتضيها  الخطوة مثل  توحيد الضرائب والرسوم الجمركية. كما ان حركة البضائع ستكون من جهة واحدة، والبديل الافضل كما يرى اقتصاديون هو في خلق الشراكة الاقتصادية تحت مظلة الشريك المفضل .
 6. لا يمكن النظر للتاريخ بوصفه مرحلة انتهت ، حيث لازال الماضي الحزين يتعدي إطاره الزمني ويقتحم الحاضر متشبثا بالذاكرة الجماعية للكثير من الخليجيين تجاه الاردن و والشارع المغربي وموقفهما  السلبي من الغزو الصدامي للكويت ، وهناك من يراهن  على أن قادة المجلس لايمكنهم مجاملة الاخرين على حساب مشاعر شعوبهم .
 7 . تقع دول مجلس التعاون تحت خط الفقر الامني فيما تقع الاردن والمغرب قريب من خط الفقر الاقتصادي ، حيث سنكون عالة أمنية عليهم،وهم عالة اقتصادية علينا، حيث  ان انضمام الاردن والمغرب يعني توفير فرص عمل لاعداد غفيرة من العمالة والاداريين  ،لكن توفر البديل  الامني الغربي  يجعل خيارات  القادة الخليجيين أكبر، ويعفيهم من عمليات اقناع مؤلمة للمواطن الخليجي .
  8. يرى البعض ان الخطوة جاءت بإيحاءات أمريكية لحفظ الانظمة الوراثية العربية،وهي نثر لاموال الخليج  فوق رؤوس المتظاهرين في عمان والرباط ، كما انها رسالة لطهران تظهر العمق الاستراتيجي لدول الخليج، وقدرتها على خلق اصطفافات وحشد دعم عربي كبير في وقت قصير.وهي ردة فعل وإجراء عجول أكثر منها استراتيجية واضحة المعالم .

 بقي ان نعترف أن الابعاد الثلاثة لكل شئ لدى علماء الرياضيات هي الطول والعرض والسماكة اما نحن فننظر للاشياء من أبعاد الحيرة والريبة والخوف من المؤامرة، وحتى لانضع خطوة مجلس التعاون لضم الاردن والمغرب، داخل القوالب الثلاثة الاخيرة  نتمنى من الامانه  العامة توضيح الخطوة الخليجية بقدر أكبر من التفاصيل . 

ليست هناك تعليقات:

Gulf seurity أمن الخليج العربي

Kuwait
تبين هذه المدونة كيف تمتع الخليج بأهمية كبيرة أدت إلى خلق عبء استراتيجي على أهله بصورة ظهرت فيها الجغرافيا وهي تثقل كاهل التاريخ وهي مدونة لاستشراف مستقبل الأمن في الخليج العربي The strategic importance of the Gulf region creates a strategic burden and show a good example of Geography as burden on history. This blog well examine this and forecast the Gulf's near future and events in its Iraq, Iran ,Saudi Arabia ,Kuwait, Bahrain ,Qatar, United Arab Emirates and Oman

أرشيف المدونة الإلكترونية