Gulf security أمن الخليج العربي

الخميس، 17 مارس، 2011

قوة درع الجزيرة لحماية البحرين


قوة درع الجزيرة لحماية البحرين
د. ظافر محمد العجمي –المدير التنفيذي لمجموعة مراقبة الخليج 
 
من أدبيات الغزو العراقي الغاشم لدولة الكويت 1990م القول بتقصير قوة درع الجزيرة عن القيام بدورها المحدد في مهمة القوة و هو( حماية أمن الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي من أي عدوان خارجي.) فهل تحركها  من السعودية والامارات والكويت  الى مملكة البحرين خروج على المهمة التي تشكلت من أجلها ؟.
بين الخوف من تكرار تبعات مأساة الغزو الصدامي في تأخر تحرك القوة، وبين الخوف من رؤية عسكري خليجي يهم بضرب متظاهر خليجي آخر، حزم  مجلس التعاون أمره وحرك وحدات مختارة من قوة الدرع للبحرين،معتمدا على معطيات عدة لعل أهمها :
1. اتفاقية الدفاع المشتركة للحفاظ على الأمن في أي دولة خليجية.
2. طلب البحرين للحصول على الدعم لمواجهة التدخل الاجنبي في شؤونها الداخلية
3. وحدة المصير وترابط أمن دول مجلس التعاون على ضوء المسؤولية المشتركة لدول مجلس التعاون في المحافظة على الأمن والاستقرار التي هي مسؤولية جماعية، باعتبار أن أمن دول مجلس التعاون كل لا يتجزأ.
4.لم يتم هذا الامر إلابعد مشاورات دول المجلس مع الحلفاء الغربيين ، واهمهم الولايات المتحدة التي تفهمت الوضع ودعت  شركائها في دول المجلس لإظهار ضبط النفس واحترام حقوق الشعب البحريني بالتحرك بطريقة تدعم الحوار بدلا من تقويضه.

 يتراجع المثقف الخليجي داخل نفسه منكمشا في حيرة ، فهو أمام أمرين  متصادمين رغم انهما غير قابلين للانتهاك، وهما ضرورة الاصلاح و ضرورة حفظ النظام والامن. ويزداد كمده حين تداول مايجري في البحرين كقضية طائفية أوكقضية تدخل خليجي اجنبي ،فهو بنفس خطورة تداول عملة مزيفة، قد تنفع في وقت صرفها لكن عواقبها وخيمة حين تنجلي الحقيقة.  وبين كره التأثير الطائفي الخارجي البغيض ،و حب نتائج ثورة تونس ومصر الاصلاحية يقف الانسان الخليجي وهو لايملك الا الحلم  برؤية المتظاهر البحريني  مستقبلا رجال قوة درع الجزيرة بالورود، قبل انتشارهم لحماية المنشآت الحيوية خارج الاحياء السكنية. حيث اكاد اجزم ان لكل عسكري منهم ذكريات ومشاعر ود في كل شبر يمر عليه في البحرين.
للخروج من المأزق البحريني على مجلس التعاون لدول الخليج العربية القيام بخطوات عدة لعل أولها تبرير أمر التدخل العسكري بلغة واضحة يدعمها أدلة بالتدخل الاجنبي في الشأن الخليجي، ويرافقها قيام مملكة البحرين بقطع العلاقات الدبلوماسية مع تلك الاطراف التي تعبث بأمنها.  ثانيا إنهاء عمل قوات درع الجزيرة في أقرب وقت، وإدخال لواء التدخل السريع الذي أعلن عن قيامه في قمة الكويت الثلاثين فهو المختص بحفظ الامن الداخلي لدول الخليج. ثالثا العمل على الاسراع في انجاز الخطوات التي تحقق الوحدة الفدرالية أو الكونفدرالية حتى لايعتبر تنفيذ خطوات الامن الجماعي الخليجي تدخل اجنبي، وحتى لاتصبح الوحدة الخليجية المطلب المشترك الذي يهز عواصم الخليج .

ليست هناك تعليقات:

Gulf seurity أمن الخليج العربي

Kuwait
تبين هذه المدونة كيف تمتع الخليج بأهمية كبيرة أدت إلى خلق عبء استراتيجي على أهله بصورة ظهرت فيها الجغرافيا وهي تثقل كاهل التاريخ وهي مدونة لاستشراف مستقبل الأمن في الخليج العربي The strategic importance of the Gulf region creates a strategic burden and show a good example of Geography as burden on history. This blog well examine this and forecast the Gulf's near future and events in its Iraq, Iran ,Saudi Arabia ,Kuwait, Bahrain ,Qatar, United Arab Emirates and Oman

أرشيف المدونة الإلكترونية