Gulf security أمن الخليج العربي

الخميس، 17 فبراير، 2011

يا طويل العمر.. «Google it»

 
' جوجلها' يا طويل العمر  ..Google it
د. ظافر محمد العجمي - المدير التنفيذي لمجموعة مراقبة الخليج

العنوان هو مواجهة النص الأولي بالقارئ، وطويل العمر في مقالنا هو من يجاب على استفساراته دائما بالإيجاب، والثناء، مردوفة بكلمة طال عمرك. وطويل العمر أحيانا مرتبة اجتماعية، أو درجة وظيفية أكثر منها منصب سياسي. و «Google it» في مقالنا هذا هو فعل أمر كما يقول «Urbandictionary.com» للبحث عن معلومة في الإنترنت، كما أنها فعل أمر للتحدي التهكمي لتأكيد ادعاء طرف يتجادل مع آخر.
وعلى الإنترنت تزاحمت تعليقات شباب الخليج، وردة فعلهم على حركة شباب 25 يناير المصرية؛ حيث نستشف دون عناء، ما ستحدثه في المشهد الاستراتيجي في الشرق الأوسط. وكيف ستصبح ملهمة للكثيرين، لأن الانقلاب السريع لم يحدث في مصر نتيجة اغتصاب للسلطة، أو غزو عسكري، أو توقيع معاهدة دفاع مشترك، أو صفقة تسلح ضخمة، بل تحول مدني كبير تسلل خفية يدفعه تويتر «Twitter» وفيس بوك «facebook»، وماي سبيس «my space»، والرسائل القصيرة «Sms» من بلاك بيري «Blackberry»، وتانغو «Tango» ووتس آب «WhatsApp Messenger» من آي فون «iPhone»؛ حيث إن كل تلك الوسائط مجانية بين المتواصلين، بل إن تواصلهم يستطيع اجتياز الحواجز من خلال بروكسي مجاني؛ لذا نقول يا طويل العمر «Google it».
لقد كتبنا للشباب الخليجي أن مصر غير دول مجلس التعاون، وشرحنا لهم في المنتديات والديوانيات، وقاعات الدرس معنى دولة الرفاه، والدولة الريعية ومجانية التعليم والصحة، وإنجازات دول الخليج، فأكبر مبادرة لحل أزمة البطالة ولحفظ كرامة الإنسان العربي من الفقر هي مبادرة اقتصادية خليجية. وأكبر مبادرة سياسية عربية لحل قضية فلسطين، والتي أحرجت وما زالت تحرج إسرائيل هي مبادرة خليجية، كما أن عاصمة خليجية واحدة قد تقاطر عليها الفرقاء من كل أطراف الوطن العربي في فلسطين ولبنان والسودان واليمن، وحققت بمبادراتها ما لم تحققه عشر دول مجتمعة، لكن وجود بيئة إعلامية تساعد على التهييج، واتساع أفق التواصل والحوار يجعل من الضروري سمع وجهة نظر الشباب الخليجي، وتلبية مطالبهم، وليس قمعهم، ووصفهم بخفافيش الظلام والكتاب المستترين، ففي منسدلة المفضلة لدى هؤلاء الشباب (BookMarks) نجد ما دوّنه خالد سعيد ووائل غنيم وأسماء محفوظ. فمن حقهم المطالبة ببرنامج سياسي واجتماعي واقتصادي واضح وطموح للمرحلة القادمة. فشباب الخليج حين يبحثون في «Google» يجدون أن معدلات البطالة والتضخم متدنية في بلادهم لأهداف سياسية واجتماعية، يضعها مستشارون كالذين كانوا حول حسني مبارك، وكانوا عن قصد يمنعون وصول الحقيقة إليه. تلك البطانة الأنانية المتخلفة تكنولوجياً كانت على رأس أخطاء نظام مبارك القاتلة، فقد وصل التضليل لدرجة أن جريدة «الأهرام» أعادت فبركة صورة ليأتي مبارك في مقدمة زعماء العالم، رغم أنه كان يسير خلفهم لمرضه وكبر سنه، لكن «Google» كان سريعا في فضح أكبر صحيفة في الوطن العربي. إن بعض مخرجات منهج مستشاري حسني مبارك قد وجدوا لهم مكاناً في الخليج، لذا «Google it» يا طويل العمر فستجدهم.
ولأن توازنات الضعف هي التي تسيطر على المعادلة الشاملة في دول مجلس التعاون، يصبح من الضروري أن لا يحدث ما يعكر النسق القائم حاليا، لكن دعوة «الله لا يغير علينا» لم تعد تصلح كمنفذ للتخدير وللهروب من الحوار، بل صارت من مفردات العجائز لا الشباب الذي يطلب التغيير.. تغيير ماذا؟
يا طويل العمر.. Google it. 




  

ليست هناك تعليقات:

Gulf seurity أمن الخليج العربي

Kuwait
تبين هذه المدونة كيف تمتع الخليج بأهمية كبيرة أدت إلى خلق عبء استراتيجي على أهله بصورة ظهرت فيها الجغرافيا وهي تثقل كاهل التاريخ وهي مدونة لاستشراف مستقبل الأمن في الخليج العربي The strategic importance of the Gulf region creates a strategic burden and show a good example of Geography as burden on history. This blog well examine this and forecast the Gulf's near future and events in its Iraq, Iran ,Saudi Arabia ,Kuwait, Bahrain ,Qatar, United Arab Emirates and Oman

أرشيف المدونة الإلكترونية