Gulf security أمن الخليج العربي

الثلاثاء، 14 سبتمبر، 2010

مقابلة مع جريدة الحرية الكويتية :الجيش الكويتي.. قوة وجاهزية للتعامل مع الأحداث


  سلطت  "جريدة الحرية الكويتية " في عددها 14 سبتمبر 2010م الضوء على الجانب العسكري في وزارة الدفاع، واهتمت بمعرفة القوة الحقيقة ومواطن الخلل والسلبيات والايجابيات للقوات العسكرية المسلحة التي تحمي امن البلاد وتذود عن اراضيه دائما وابدا، واستطلعت آراء عدد من المتقاعدين من منتسبي وزارة الدفاع والخبراء في المجالين الامني والاستراتيجي، في سياق التحقيق التالي:

قال العقيد ركن متقاعد والمدير التنفيذي لمجموعة مراقبة الخليج د. ظافر العجمي: منذ عدة عقود وطبيعة البيئة الأمنية الاقليمية المحيطة بالكويت تتجه الى اخذ منحى تعبوي في أفضل درجات حالات الاستقرار، أما غير ذلك فقد كانت عرضة لازمات متواصلة منذ العقد الثامن من القرن الماضي، ما ينذر بقدوم تحديات قد تعيد تشكيل المنطقة، ولعل اقربها  تبعات الطموح النووي الايراني، وتبعات فراغ القوة في العراق بعد انسحاب القوات الاميركية والقصور في تشكيل حكومة جديدة.
واضاف د.العجمي ان ما يوجب الحذر ان التغيرات في البيئة المحيطة بنا  تغلب عليها نزعة لا يمكن التنبؤ بها سريعا، مما يستوجب الحذر وبناء نظام امني محكم سواء عن طريق القوة الذاتية للقوات المسلحة الكويتية او من خلال نظام الامن الجماعي في اطار دول مجلس التعاون، ومع الاشقاء العرب او بتقوية العلاقات مع حلفائنا الاستراتيجيين.     
وتابع د.العجمي قائلا : لقد اجبرتنا تصريحات النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك لاعادة النظر بالبيئة الامنية في شموليتها، ففي لواء المغاوير تحدث النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع  في الاطار المحلي، أما في الغبقة الرمضانية للمتقاعدين فقد تحدث في البعد الاقليمي، وكان مما اثلج الصدور ان معاليه قد طمأن شريحة افراد الجيش قبل ضباطها وذكر ان الوزارة تعمل على ان يغطي الراتب الاساسي حالة التقاعد للافراد فهو الذي يبقى للعسكري بعد ان تسقط العلاوات، مبينا في هذا الشأن ان الوزارة قد اتخذت  قراراً في ذلك في مجلس الدفاع الاعلى وتمت احالته الى مجلس الوزراء لعمل تشريع معين وارساله الى مجلس الامة لاقراره، اما فيما يتعلق بشروط قبول الطلبة المنتسبين لكلية علي الصباح العسكرية، فقد اكد معاليه التمسك بالضوابط في قبول طلاب كلية علي الصباح العسكرية وقال (اتحدى ان يثبت  احد دخول أي طالب الى الكلية دون ان يكون حائزا الشروط المطلوبة، فمنذ تسلمي منصبي لم اصادف أو اوقع أي استثناء لطالب لا تنطبق عليه الشروط وارجو ان يكون هذا الامر واضحا)، كما اكد  حيال صفقة الرافال  انه شرح لاعضاء مجلس الامة  انه لن يتم توقيع أي صفقة الا عن طريق ديوان المحاسبة، كما اظهرت تصريحات النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك إدراك الكويت العميق لحساسية البيئة الامنية المحيطة بنا  وكيف ان الكويت لن تقبل بان تستخدم اراضيها للاعتداء على اي دولة، مشيرا الى ان صفقة شراء صواريخ الباتريوت تأتي ضمن خطط الوزارة الرامية الى تطوير المنظومة العسكرية، وهي صفقة متفق عليها منذ فترة طويلة وليست حديثة العهد وتصب في دعم القوة الجوية والدفاع الجوي.   
ولفت د.العجمي الى ان الجيش الكويتي جزء من دولة ذات حيوية  لها محاولات لا تتوقف للتواؤم مع الظروف الجيوسياسية المتغيرة، فقبل عشر سنوات كانت المؤسسة العسكرية تعاني من تبعات الغزو الصدامي الغاشم، ثم دخلت في مرحلة بناء رجال القوات المسلحة من خلال التعليم العسكري والتنظيم، فقد استحدثت عدة مدارس ومعاهد للرقي بالجاهزية القتالية وعلى قمتها كلية القيادة والاركان المشتركة، كما تم بنجاح توصيف الوظائف العسكرية، ووضعت عقيدة قتالية كويتية متطورة ومرنة، كما تم لاول مرة وضع استراتيجية دفاعية هي الاولى من نوعها في المنطقة، كما كان من ضمن التطورات قرار وقف التجنيد الالزامي للدراسة الدقيقة حتى يعود مرة اخرى لخدمة الوطن بافضل طريقة، مشيرا الى ان ما يبعث الطمأنينة في النفس ان الجيش الكويتي قوة محترفة وفعالة وحرفيته لم تأت من فراغ بل  امتداد لموروثات قديمة، فقد صقلته الحروب العربية الاسرائيلية، وحالات الاستعداد الطويلة خلال الحرب العراقية الايرانية، ثم تجربة الغزو الغاشم واصرار رجالنا على أن يكونوا رأس الحربة ضمن قوات التحرير.

ليست هناك تعليقات:

Gulf seurity أمن الخليج العربي

Kuwait
تبين هذه المدونة كيف تمتع الخليج بأهمية كبيرة أدت إلى خلق عبء استراتيجي على أهله بصورة ظهرت فيها الجغرافيا وهي تثقل كاهل التاريخ وهي مدونة لاستشراف مستقبل الأمن في الخليج العربي The strategic importance of the Gulf region creates a strategic burden and show a good example of Geography as burden on history. This blog well examine this and forecast the Gulf's near future and events in its Iraq, Iran ,Saudi Arabia ,Kuwait, Bahrain ,Qatar, United Arab Emirates and Oman

أرشيف المدونة الإلكترونية