Gulf security أمن الخليج العربي

الأحد، 7 سبتمبر، 2008

مظاهرة اليوم الوطني للخليج الفارسي:ومظاهرة من اجبر أبنائهم على تعلم اللغة الفارسية


انتهى العصر الصفوي بسقوط فارس في يد الأفغان البشتون في عام 1722م حتى عام 1729م حينما قاد نادر شاه حركة المقاومة العسكرية التي حررت فارس من الاحتلال الأفغاني .ويعتبر كثير من المؤرخين أن نادر شاه أحد أكبر الفاتحين في تاريخ ايران، لكن مايهمنا هو بعد النظر الاستراتيجي لهذا القائد الفذ والذي كان من تبعات طموحه مانعانيه حاليا في منطقة الخليج العربي، حيث تبنى سياسة فارس البحرية، وبذل قصار جهده لتخطي الحائط الجبلي الذي عزل الفرس طوال عهود الاكاسرة عن الخليج العربي .ولأن الفرس أمة غير بحرية اعتمدت على المرتزقة البرتغاليين والهنود في موانئها الصغيرة، فقد قام نادر شاه باحتلال الكيانات العربية على الشاطئ الشرقي للخليج العربي وحول بحارتها العرب في بوشهر وهرمز ولنجة وجزيرة خرج وصولا لعبدان إلى أداة لفرض الهيمنة الفارسية على الخليج العربي، وبعد التحول من أمة محتلة من قبل الأفغان ولاستثمار الفوز بعد التحريرأكمل كريم خان زند توسع الفرس البحري فحاصر البصرة برا وبحرا واحتلها لمدة ثلاث سنوات حتى قتل . لم يتمكن خلفاء نادر شاه أو كريم خان زند من الحفاظ على مملكتهم البحرية الجديدة في الخليج العربي ، لكن وصولهم للشاطئ الشرقي للخليج المسكون بقبائل عربية أوجد الذريعة التي نعاني منها حتى اليوم وهي القول بفارسية الخليج العربي وفارسية إقليم الاحواز الممتد من رأس الخليج حتى مملكة هرمز العربية قرب المضيق . وفي مطلع أبريل من كل عام تحتفل الجمهورية الإسلامية في إيران (باليوم الوطني للخليج الفارسي)،حيث تجري مسيرات 'عائلية' في جميع المدن الإيرانية لا يضاهيها إلا الاحتفال بيوم النيروز من عصور كسرى . وفي ابريل الماضي تظاهر عشرات الإيرانيين أمام سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة للمطالبة بتسمية الخليج العربي باسم الخليج الفارسي. بل أن المتظاهرين أطلقوا شعارات تطالب بإغلاق السفارة الإماراتية، وطرد سفيرها الصهيوني كما وصفوه . ولم ينتهي الأمر عند هذا الحد بل إن نائب رئيس اتحاد المنظمات الإسلامية للطلبة المستقلين' مهدي بلوكات' قد دعى الطلبة إلى المشاركة في احتجاج في الثالث من شهر نوفمبر2008م في حال استمرار دولة الإمارات بتسمية الخليج بالعربي بدل الفارسي .
إخواننا الإيرانيون لديهم حساسية مفرطة حيال قضايا القومية المتقاطعة مع إخوانهم العرب ،حتى لنعتقد لوهلة أننا مازلنا نعيش في عصر الجاحظ وكتابه 'البيان والتبيين' الذي يقول فيه أن الشعوبيين هم الذين يصغرون شأن العرب ولا يرون لهم فضلاً على غيرهم. حيث تأخذ الإيرانيون الغيرة بشكل فج و بدائي لاينم عن ثقة بالنفس حيال قضايا القومية ، ولعل أبرز مثال على ذلك هو ما حدث في عام 2004 م حينما تم منع دخول عدد من مجلة ناشيونال جيوغرافيك لأنه تضمن خريطة كتب عليها الخليج العربي، وعندما صححت المجلة ماهو مكتوب على خليج الشقاء من العربي إلى الفارسي ، أعتبر المسئولون في طهران إن ذلك نصر يستحق الاحتفال على المستوى القومي الإيراني .تعرف الموسوعة البريطانية الشعوبية بأنها كل اتجاه مناوئ للعروبة Anti-Arabism ، والشعوبي هو محتقر العرب ،ولا ندري كيف تستقيم غيرة الإيرانيين على اسم مدون في خريطة لايراها إلا قلة من المشتغلين بالجغرافيا ، في الوقت الذي يجبرون الطلبة العرب على تعلم اللغة الفارسية بنفس استعماري يشبه محاولات فرنسا الفاشلة لفرض الفرنسية على شعوب المغرب العربي في القرن الماضي .وفي كل يوم جمعة يذهب عرب الاحواز للصلاة في المحمرة والخفاجية والفلاحية مرتدين (شماغ أحمر) كرسالة رمزية صامتة مضمونها أنهم عرب ينتمون للجزيرة العربية، ورغم سلمية الحركة إلا ان سلطات القمع الإيرانية أخذت في التنكيل بكل من يرتدي الشماغ الأحمر هناك . وفي يوم الأربعاء القادم الموافق 10 سبتمبر2008م أمام برلمان الاتحاد الأوروبي في بروكسل سوف تكون هناك مظاهرة احتجاج على إجبار الطلبة العرب في الاحواز على تعلم اللغة الفارسية، وهنا نتساءل أليس من الأجدى لو كانت هذه المظاهرة أمام السفارة الإيرانية في أبو ظبي ؟ ولماذا تمنع الدول الخليجية حركة تحرير الاحواز من فتح مكاتب لها في عواصم دول المجلس، فهل راعت إيران مشاعرنا في كل مرة ترسل سفهاءها للتظاهر أمام سفاراتنا .

ليست هناك تعليقات:

Gulf seurity أمن الخليج العربي

Kuwait
تبين هذه المدونة كيف تمتع الخليج بأهمية كبيرة أدت إلى خلق عبء استراتيجي على أهله بصورة ظهرت فيها الجغرافيا وهي تثقل كاهل التاريخ وهي مدونة لاستشراف مستقبل الأمن في الخليج العربي The strategic importance of the Gulf region creates a strategic burden and show a good example of Geography as burden on history. This blog well examine this and forecast the Gulf's near future and events in its Iraq, Iran ,Saudi Arabia ,Kuwait, Bahrain ,Qatar, United Arab Emirates and Oman

أرشيف المدونة الإلكترونية